موضوع عبارت « السلام عليك أيّها النبي ...» در تشهد

موضوع عبارت « السلام عليك أيّها النبي » در تشهد(۲)

بحثي پيرامون عبارت « السلام عليك أيّها النبي …» در

تشهّد

قسمت (۲)

شكي وجود ندارد كه پيامبر صلي الله عليه و سلم علم غيب نداشت و سلام تشهّد را كه مسلمانان در شهرهاي ديگر به صورت خطاب به ايشان مي‌فرستادند، نمي‌شنيد و متوجّه نمي‌شد،حتي سلامي را كه در مساجد ديگر مدينه منوّره مي‌فرستادند هم نمي‌شنيد، بلكه از آن بالاتر، حتّي سلامي را كه در خود مسجد النبي به ايشان مي‌فرستادند نمي‌شنيد؛ زيرا مردم سلام را جهر نمي‌گفتند؛ چرا كه التحيات آهسته خوانده مي‌شد نه بلند.

حضرت عبدالله بن مسعود رضي الله عنه مي‌فرمايد :

 « من السنّة أن يخفي التشهد»

ترجمہ:

 از سنت آهسته خواندنِ تشهد است.

اين حديث را امام ابي داود و امام ترمذي روايت كرده اند و امام ترمذي آن را حسن قرار داده است و حاكم هم آن را روايت كرده و صحيحش گفته است.

(آثار السنن، حديث شماره : ۴۶۱)

امام ترمذي پس از روايت حديث فوق گفته است : قال أبو عيسى حديث ابن مسعود حديث حسن غريب ، والعمل عليه عند أهل العلم

(الجامع الصحيح سنن الترمذي – ج ۲ / ص ۲۱)

ترجمہ:

يعني : حديث اين مسعودحديثي حسن غريب است، و عمل نزد اهل علم بر همين است.

صيغه‌ي خطاب، امر پيامبر صلي الله عليه و سلم است :

صيغه‌ي خطاب

 « السلام عليك أيّها النبي …» امر پيامبر صلي الله عليه و سلم است ،

 لذا جايز نيست كه امر آن حضرت صلي الله عليه و سلم را بدون اذن خود ايشان تغيير داد.

دليل بر اين كه صيغه‌ي خطاب امر خود آن حضرت صلي الله عليه و سلم است، احاديث بسياري است كه در اين جا چند حديث ذكر كرده مي شود :

۱- عن ابن مسعود قال : : كانوا يصلون خلف النبي صلى الله عليه و سلم قال القائل : السلام على الله ، فلما قضى النبي صلى الله عليه و سلم صلاته قال : « من القائل السلام على الله؟ إن الله هو السلام ، ولكن قولوا : التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله». قال : وقد كانوا يتعلمونها كما يتعلم أحدكم السورة من القرآن .

 (الأدب المفرد للبخاري – ج ۱ / ص ۳۴۳ حديث شماره : ۹۹۰) خود آلباني هم اين حديث را صحيح گفته است .

 

ترجمہ:

حضرت عبدالله بن مسعود رضي الله عنه مي‌فرمايد : مردم پشت سر آن‌حضرت صلي الله عليه و سلم نماز مي‌خواندند، گوينده (در تشهّد) مي‌گفت : « السلام علي الله».

وقتي كه آن‌حضرت صلي الله عليه و سلم نماز خويش را تمام كرد فرمود : چه كسي است گوينده‌ي «السلام علي الله»؟ بي شك كه الله خودش سلام است، امّا بگوييد : «التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله».

راوي مي‌فرمايد : اين تشهد را مردم چنان ياد مي‌گرفتند كه يكي از شما سوره‌ي قرآن را ياد مي‌گيرد.

مسلّم است كه در ياد گرفتن سوره‌ي قرآن حرفي اضافه و كم نمي‌شود بلكه حتّيٰ حركتي هم تغيير داده نمي‌شود تا چه برسد به حرفي!

 لذا در تعليم و تعلّم تشهد عبارت « السلام عليك أيّها النبي» بود و آن را تغيير نمي‌دادند.

در اين حديث تصريح به امر پيامبر صلي الله عليه و سلم وجود دارد كه فرمود : «قولوا» (بگوييد).

۲- عن عبد الله بن مسعود قال علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قعدنا في الركعتين أن نقول التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله .

قال وفي الباب عن بن عمر وجابر وأبي موسى وعائشة. قال أبو عيسى : حديث ابن مسعود قد روي عنه من غير وجه وهو أصح حديث روي عن النبي صلى الله عليه وسلم في التشهد والعمل عليه عند أكثر أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ومن بعدهم من التابعين وهو قول سفيان الثوري وابن المبارك وأحمد وإسحاق حدثنا أحمد بن محمد بن موسى أخبرنا عبد الله بن المبارك عن معمر عن خصيف قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام فقلت يا رسول الله أن الناس قد اختلفوا في التشهد فقال عليك بتشهد ابن مسعود .

 (الجامع الصحيح سنن الترمذي – ج ۲ / ص ۲۰ حديث شماره ۲۸۹ باب ما جاء في التشهد )

۳- عن ابن عباس قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا التشهد كما يعلمنا القرآن فكان يقول التحيات المباركات الصلوات الطيبات لله سلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته سلام علينا وعلى عباد الله الصالحين اشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله قال أبو عيسى حديث بن عباس حديث حسن غريب صحيح وقد روى عبد الرحمن بن حميد الرواسي هذا الحديث عن أبي الزبير نحو حديث الليث بن سعد وروى أيمن بن نابل المكي هذا الحديث عن أبي الزبير عن جابر وهو غير محفوظ وذهب الشافعي إلى حديث بن عباس في التشهد .

(الجامع الصحيح سنن الترمذي – ج ۲ / ص ۲۱حديث شماره : ۲۹۰)

۴- عن عبد الله قال علمني رسول الله {صلى الله عليه وسلم} التشهد كفي بين كفيه كما يعلمني السورة من القرآن التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وأخرجاه أيضاً من رواية شقيق بن سلمة عن عبد الله.

(الجمع بين الصحيحين البخاري ومسلم – ج ۱ / ص ۱۱۷ الرقم : ۲۵۱)

۵- عن حطان بن عبد الله الرقاشي قال صليت مع أبي موسى الأشعري صلاة فلما كان عند القعدة قال رجل من القوم أقرت الصلاة بالبر والزكاة قال فلما قضى أبو موسى الصلاة وسلم انصرف فقال أيكم القائل كلمة كذا وكذا فأرم القوم فقال لعلك يا حطان قلتها قال قلت ما قلتها ولقد رهبت أن تبكعني بها فقال رجل من القوم أنا قلتها ولم أرد بها إلا الخير فقال أبو موسى أتعلمون كيف تقولون في صلاتكم إن رسول الله {صلى الله عليه وسلم} خطبنا فبين لنا سنتنا وعلمنا صلاتنا فقال إذا صليتم فأقيموا صفوفكم ثم ليؤمكم أحدكم فإذا كبر فكبروا وفي حديث سليمان التيمي وإذا قرأ فأنصتوا وإذا قال ( غير المغضوب عليهم ولا الضالين ) فقولوا آمين يجبكم الله فإذا كبر وركع فكبروا واركعوا فإن الإمام يركع قبلكم ويرفع قبلكم فقال رسول الله {صلى الله عليه وسلم} فتلك بتلك وإذا قال سمع الله لمن حمده فقولوا اللهم ربنا لك الحمد يسمع الله لكم قال الله تبارك وتعالى على لسان نبيه {صلى الله عليه وسلم} سمع الله لمن حمده وإذا كبر وسجد فكبروا واسجدوا فإن الإمام يسجد قبلكم ويرفع قبلكم فقال رسول الله {صلى الله عليه وسلم} فتلك بتلك، وإذا كان عند القعدة فليكن من أول قول أحدكم التحيات الطيبات والصلوات لله السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبده ورسوله آخر ما في

الصحيحين من مسند أبي موسى رضي الله عنه . (الجمع بين الصحيحين البخاري ومسلم – ج ۱ / ص ۱۹۴ الرقم : ۴۲۹)

 

۶ – عن ابن عباس أنه قال كان رسول الله {صلى الله عليه وسلم} يعلمنا التشهد كما يعلمنا السورة من القرآن فكان يقول التحيات المباركات الصلوات الطيبات لله السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وفي رواية عبد الرحمن بن حميد الرؤاسي عن أبي الزبير عن طاوس وحده عنه مختصر كان رسول الله {صلى الله عليه وسلم} يعلمنا التشهد كما يعلمنا السورة من القرآن .

(الجمع بين الصحيحين البخاري ومسلم – ج ۲ / ص ۹۴ حديث شماره : ۱۱۹۸)

ادامه دارد…

برچسب ها

پاسخی بگذارید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *

13 + پانزده =

دکمه بازگشت به بالا
بستن
بستن